نسب الشيخ سيدي محمد ين عيسى السباعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نسب الشيخ سيدي محمد ين عيسى السباعي

مُساهمة من طرف الزمخشري في الأربعاء يناير 13, 2010 2:52 pm

ملاحظـات حـول نسـب الشيخ سيدي محمد بن عيسى السباعي

ملاحظـات حـول نسـب
الشيخ سيدي محمد بن عيسى السباعي
مؤسس الطريقة العيساوية بالمغرب
(872هـ/1467م ـ 933هـ/1526م)
بقلم الباحث: مولاي إدريس ابن البخاري السباعي
قبل إبداء بعض الملاحظات حول نسب الولي الصالح الشيخ الكامل الهادي سيدي محمد بن عيسى السباعي، مؤسس الطريقة العيساوية بالمغرب، كما ورد في مختلف المصادر التاريخية التي تناولت ترجمته، والتي تجمع على أن الشيخ ينتمي إلى قبيلة الشرفاء أولاد أبي السباع، سننطلق بطرح بعض التساؤلات الموضوعية بهذا الخصوص محاولين الإجابة عنها لاحقا، وهي كالتالي:

ـ تصف بعض المصادر التاريخية الشيخ ابن عيسى وتنعته بـ (السفياني ثم المختاري ثم الفهدي)، فما مدلول هذه النسبة؟ وما هي هذه المجموعات البشرية التي نسب إليها الشيخ؟ وما سبب نسبته إليها؟.
ـ وهل عمود نسب الشيخ الكامل ـ كما ورد في بعض المصادر ـ من شأنه أن يساعدنا على تصنيف الشيخ ضمن فخذة سباعية معينة؟.
ـ وما هو الفرع أو الفخذ الذي ينتمي إليه الشيخ من بين الفروع أو الأفخاذ السباعية المعروفة لدينا؟.
سبب نسبة الشيخ الكامل إلى بعض المجموعات البشرية:
ذكر صاحب كتاب (الأنيس الجليل، ص. 84) « أن عيسى بن عامر والد الشيخ الكامل نزل بين (المختاريين) وهو على ما هو عليه من التقوى والعلم والصلاح والبركة المعاينة أنزلوه منزلة التكريم والتشريف، وتعلقوا به على أن يكون منهم وإليهم...»، ويشير إلى أن الشيخ الكامل ولد ونشأ وترعرع بين أبناء قبيلة (سحيم المختاريين) فكانت المحبة بينه وبينهم متبادلة.
أما النسابة عبد العظيم الأزموري، فيقول: «...وأما في قبيلة (بني حسن) فرقة يقولون لها (مخطار)، منهم عرب قريش، وفيهم دوار (أولاد فهد)، فهم شرفاء، وأصلهم من (أولاد أبو السباع) (كذا)، وقال قائل إن سيدي محمد بن عيسى منهم...» (الأزموري، تقييد في أشراف المغرب، مخطوط، ص. 140).
ولعل (أولاد فهد) قدموا إلى الغرب مع قبيلة (بني حسن) التي كانت في بداية أمرها تشغل الأراضي التي استولت عليها قبيلة (بني مطير) عنوة في ضواحي مكناس (ABES, p.348).
أما (السفيانيون) فهي قبيلة شيخه سيدي أحمد الحارثي، والتي قضى فيها الشيخ حقبة من شبابه (الخليفي، الأنيس الجليل، ص.84).
ومن هنا نستنتج أن نسبة الشيخ الكامل إلى (المختاريين) سواء أكانوا فرقة من قبيلة (سحيم) أو من قبيلة (بني حسن)، أو نسبته إلى (السفيانيين) قبيلة شيخه سيدي أحمد الحارثي لم تكن نسبة بالأصل وإنما بالوطن كما يحصل دائما لمن يخرج من قبيلته ويسكن في قبيلة أخرى لأسباب متعددة، ومن هنا جاز لنا أن نقول: « الشيخ سيدي محمد بن عيسى السباعي أصلا ونسبا، السفياني ثم المختاري وطنا ».
أما نسبته إلى (أولاد فهد) التي ذكر الأزموري أنهم سباعيون، فإنها لا تساعدنا البتة في مسألة تصنيف الشيخ ضمن أحد الأفخاذ السباعية المعروفة، إذ أن (أولاد فهد) غير معروفين على الأقل لدى السباعيين سواء القاطنين منهم بالمغرب أو بموريتانيا.
عمود نسب الشيخ الكامل كما ساقه العلامة أحمد بن المهدي الغزال الحميري:
إن القراءة المتأنية والمتفحصة لسلسلة نسب الشيخ سيدي محمد بن عيسى كما ساقها العلامة أحمد بن المهدي الغزال الحميري الأندلسي في كتابه (النور الشامل) الصادر سنة 1348هـ/1929م بالقاهرة، والذي يعد مرجعا هاما اعتمده غير قليل من المؤرخين والباحثين الذين تنالوا ترجمة الشيخ الكامل، تدفعنا هذه القراءة إذن إلى إبداء الملاحظات التالية بخصوص هذه السلسلة:
الملاحظة الأولى: أورد العلامة ابن المهدي الغزال في عمود نسب الشيخ سيدي محمد بن عيسى أن أبا السباع اسمه عيسى بن إبراهيم بن هلال إلخ...(ابن المهدي الغزال، النور الشامل، ص.4)، وهذا مخالف لما هو معروف ومتواتر عليه لدى النسابة سواء أكانوا من السباعيين أو من غيرهم، فالجميع متفق بل ومجمع على أن عامرا الهامل هو المكنى بأبي السباع وهو ابن حريز بن محرز إلخ...، وجميع الروايات المعتمدة تؤكد ذلك، ومن أهمها نذكر:
ـ رواية الشيخ محمد بن عبد العظيم الزموري (كان حيا عام 900هـ/1495م)، وقد رواها في كتابه المسمى: (تأليف في أهل النسب النبوي رضي الله عنهم)، وهو مازال مخطوطا، ولم أقف عليه ولكن الباحث الدكتور محمد دحمان نقل عنه بعض المعلومات المتعلقة نسب عامر أبي السباع. (دحمان، الترحال والاستقرار، ص.13).
ـ رواية العلامة أبي العباس أحمد بن قنفذ التي نقلها الفقيه مولاي أحمد بن المأمون السباعي في كتابه (الإبداع والإتباع، صفحات: 55؛ 56؛ 150؛ 151)؛
ـ رواية الإمام أبي بكر بن محمد السيوطي المكناسي (القرن 12هـ/18م) التي أوردها في كتابه (الأنساب)، وهو مخطوط يوجد بالخزانة العامة بالرباط؛
ـ رواية الشيخ أبي العباس أحمد بن الشيخ عبد الله البكري، وقد أوردها في مؤلفه المسمى(كتاب لمن أراد تعريف نسب المصطفى وسلالة النبوة)، وهو مخطوط توجد نسخة منه بحوزة الباحث امبارك آيت عدي، طاطا، المغرب؛
ـ رواية الإمام أحمد بن محمد العشماوي (المتوفى عام 1167هـ/1762م)، وقد رواها في تأليفه المسمى (التحقيق في النسب الوثيق) وهو مخطوط يوجد بالخزانة العامة بالرباط. ورغم شذوذ هذه الرواية واختلافها عن غيرها فيما يتعلق بالأسماء الفاصلة بين عامر الهامل المكنى بأبي السباع وجده محمد بن إدريس، فإنها مع ذلك تتفق مع الروايات السابقة واللاحقة في كون عامر هو المكنى بأبي السباع؛
ـ رواية الحاج الأحسن البعقيلي، وقد رواها في كتابه المعنون (تبيين الأشراف أهل دائرة الوسائل وقبلة توجه لكل سائل)، وقد نقلها عنه الحبيب أرسموك صاحب كتاب (إزاحة الغشاوة، ص.47)؛
ـ رواية العلامة محمد بن محمد سالم المجلسي الشنقيطي التي ضمنها في مختلف مؤلفاته حين يتطرق إلى التعريف بنفسه ويذكر علاقة الخؤولة التي تربطه بالشرفاء السباعيين.
أما روايات العلماء السباعيين، فنذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
ـ رواية الفقيه العلامة أحمد بابا بن الخرشي العزوزي السباعي (المتوفى 1319 هـ) التي أدرجها في مقدمة كتابه المسمى (سلم النجاة)، وهو مخطوط يوجد بحوزة حفيده الشريف أحمد محمود (الدحمو) بن محمد خونا بن أحمد بابا العزوزي السباعي القاطن بموريتانيا؛
ـ رواية العلامة المفتي الشهير سيدي عبد الله بن عبد المعطي السباعي (المتوفى 1390 هـ)المنشورة في كتابه (الدفاع وقطع النزاع عن نسب الشرفاء أبناء أبي السباع) حين عرف بالولي الصالح المولى عامر الهامل وسبب تكنيته بأبي السباع وخبر سياحته؛
ـ رواية العلامة ماء العينين (ماء عيني) بن الشيخ محمد الأمين بن الشيخ أحمد الكريمي السباعي (المتوفى 1356 هـ) والتي أوردها في إحدى قصائده التي ذكر فيها نسبه الشريف وسلسل أسماء أجداده الكرام؛
ـ رواية الفقيه حمود بن ابن عمر (اعريرة) الدميسي السباعي(المتوفى 1380 هـ)، وقد رواها في كتابه (موضح الغوامض من علم الفرائض، ص.5-6)، وذلك حين تطرق إلى التعريف بنفسه وبنسبه الشريف.
الملاحظة الثانية: نسب صاحب (النور الشامل، ص.4) السباعيين إلى أحمد بن إدريس، وهذا أيضا يخالف المشهور لدى السباعيين وغيرهم من النسابين، فكل المصادر تتفق على أن عامرا الهامل المكنى بأبي السباع ينحدر من محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه (ابن عبد المعطي السباعي، الدفاع وقطع النزاع، ص.56/الكفناني، قبيلة أولاد أبي السباع خلال القرن 19م، ص.235). وقد تنبه العلامة عبد الله بن عبد المعطي السباعي (الدفاع وقطع النزاع، ص.52) إلى الخطأ الذي ورد في بعض الكتب التي اطلع عليها ـ ولم يذكرها ـ والتي ترفع نسب السباعيين إلى أحمد بن إدريس، ولعل من بينها كتاب (النور الشامل) لأحمد بن المهدي الغزال المتوفى سنة 1191هـ/1777م، كما أنني وقفت مؤخرا على كتاب حديث تحت عنوان (الفهرس في عمود نسب الأدارسة، ص.59) وضع فيه مؤلفه المريني العياشي خطأ السباعيين ضمن أحفاد عبد الله بن إدريس بن إدريس.
الملاحظة الثالثة: حصول اضطراب في السلسلة بحيث هناك تقديم وتأخير في أسماء الجدود، وأحيانا يحصل التطابق التام بين هذا العمود وبين ما هو متعارف عليه، فمثلا يحدث الاتفاق التام انطلاقا من عبد الرحمن بن سالم (سلام) بن عزوز (عبد العزيز)، ثم يحدث الاختلاف حتى نصل إلى زيد بن رحمون بن زكرياء بن محمد بن عبد الحميد (عبد المجيد) بن علي بن عبد الله حيث الاتفاق حاصل عنده ثم يعود الاختلاف مرة أخرى...
ويحمل هذا الاختلاف على خطأ الناقل أو تحريف الناسخ كما اشرنا آنفا، ولكن ما يهمنا في هذا الصدد هو معرفة الفرع أو الفخذ السباعي الذي ينتمي إليه الشيخ سيدي محمد السباعي، فالأسماء التي تفصل بين الشيخ سيدي محمد وبين سيدي عمرو بن سيدي حريز الذي يفترض فيه أنه عامر الهامل أبو السباع وليس عيسى ـ كما جاء في العمود ـ لا تساعدنا على تصنيف الشيخ ضمن أحد الفروع السباعية المعروفة لدينا.
آراء المؤرخين حول نسب الشيخ سيدي محمد بن عيسى:
انقسم المؤرخون حول نسب الشيخ سيدي محمد بن عيسى السباعي إلى فريقين: فريق يرى أن الشيخ سيدي محمد بن عيسى ينتسب إلى فخذ (أولاد مخلوف) أحد الأفخاذ المكونة لفرع (أولاد عمران بن عامر الهامل أبي السباع)، وفريق آخر يرى أن الشيخ سيدي محمد الهادي ينحدر من عيسى وهو أحد السباعيين السبعة شهداء الساقية الحمراء المشهورين، والمنتمي لفرع (أولاد اعمر بن عامر الهامل أبي السباع).
ـ الفريق الأول القائل بانتساب الشيخ الكامل إلى فخذ (أولاد مخلوف) المنتمي إلى فرع (أولاد عمران بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع):
نجد أغلب المؤلفين السباعيين الذين تطرقوا إلى نسب الشيخ الكامل متفقين ـ مع وجود اختلاف بسيط في التفاصيل ـ على أن الشيخ سيدي محمد بن عيسى ينتمي إلى فرع (أولاد عمران بن اعمر بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع الجد الجامع لقبيلة الشرفاء أبناء أبي السباع) وبالتحديد إلى فخذ (أولاد مخلوف) منهم.
إلا أن هؤلاء المؤلفين رغم اتفاقهم على انتساب الشيخ الكامل إلى فرع (أولاد عمران) فقد وقع بينهم خلاف حول علاقة الشيخ سيدي محمد بن عيسى بسيدي عيسى بن مخلوف دفين قبيلة (سحيم)، فالمؤرخ مولاي حسن كفناني صرح في رسالته الجامعية: (قبيلة أولاد أبي السباع خلال القرن 19م، ص.450-452) أن عيسى بن مخلوف هو حفيد لسيدي محمد بن عيسى دفين مكناس ناسبا إياه إلى (أولاد عمران) دون أن يذكر المصادر التي اعتمد عليها.
أما الأستاذ الباحث صالح بن بكار السباعي في كتابه: (الأنس والإمتاع، في طبعته الأولى، ص.134-136)، فقد وضع اسم الشيخ ضمن قائمة الأعلام المنتسبين إلى (أولاد مخلوف) المنتمين إلى (أولاد عمران) مسلسلا عمود نسبه كما تضمنته وثيقة ذكر أنها معلقة بضريحه بمكناس، لكن هذه السلسلة لم يرد فيها اسم مخلوف ولا اسم والده عمران بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع، وعندما تطرق الأستاذ ابن بكار في: (الأنس والإمتاع، ص.135) إلى سيدي عيسى بن مخلوف ذكر أنه حفيد الولي سيدي محمد بن عيسى المتقدم.
ووجدت في وثيقة خطية نسخها السيد المختار الكارح السباعي وهي عبارة عن (نبذة تاريخية حول قبيلة أولاد أبي السباع، ص.11) أن الشيخ سيدي سيدي محمد بن عيسى دفين مكناس والذي يعرف بالهادي بن عيسى السباعي هو ابن للعلامة سيدي عيسى بن مخلوف دفين (عبدة) بأرض قبيلة (أسحيم).
وذهب في نفس الاتجاه الفقيه مولاي أحمد بن المأمون السباعي في كتابه (الإبداع والإتباع، ص.117) حين تطرق إلى (أولاد مخلوف)، فقال: « لقد أنجب مخلوف بن عمران بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع أربعة أبناء هم: صولة؛ ورحال؛ وأحميدة؛ وعيسى، ونذكر من صلحائهم سيدي عيسى بن مخلوف دفين (عبدة) بجمعة (أسحيم)، وكذلك ابنه سيدي محمد بن عيسى دفين مكناس...».
ـ الفريق الثاني القائل بانتساب الشيخ الكامل إلى فخذ (أولاد عيسى) المنتمي إلى فرع (أولاد اعمر بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع):
وعلى خلاف الرأي السابق نجد صاحب كتاب (الدفاع وقطع النزاع، ص. 34-35) العلامة المفتي الشهير سيدي عبد الله بن عبد المعطي السباعي ينسب الشيخ الكامل سيدي محمد بن عيسى إلى فخذ (أولاد عيسى) المنتمي إلى فرع (أولاد أعمر بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع) وسلسل نسبه على النحو التالي، فقال: « هو سيدي محمد بن عيسى بن عمرو (بفتح العين) بن أعمر (بسكونها) بن عامر الهامل المكنى بأبي السباع بن حريز بن محرز إلخ...»، وعليه فإن عيسى والد الشيخ الكامل هو أحد السباعيين السبعة شهداء الساقية الحمراء الذين استشهدوا في معركة ضد البرتغاليين بقيادة الشمسعي (Somida) خلال القرن العاشر الهجري.
ووردت إلي رسالة قيمة من أحد أحفاد سيدي عيسى بن مخلوف الأستاذ الباحث خالد حدوي القاطن بالدار البيضاء تتضمن بحثا وافيا وموثقا يؤكد فيه أن سيدي عيسى بن مخلوف كان حيا سنة 1200هـ تقريبا أي أنه عاش في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، وهذا ما يؤكد أن سيدي عيسى بن مخلوف هو حفيد الشيخ الكامل وليس العكس لأن الشيخ الكامل توفي رحمه الله ونور ضريحه سنة 933 هـ أي أنه عاش في القرن العاشر الهجري، فبين الشيخ الكامل وحفيده سيدي عيسى بن مخلوف جيلين، فمخلوف هو الأب المباشر لسيدي عيسى بن مخلوف وليس المقصود بأنه حفيده، ومخلوف هذا ليس هو مخلوف المذكور في الشجرة السباعية العامة، أي أن مخلوف والد عيسى ليس هم مخلوف بن عمران بن المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع. كما أن الروايات الشفوية المتواترة تقول بأن سيدي عيسى بن مخلوف هو ابن الشيخ الكامل الهادي بن عيسى، والحقيقة أنه حفيده وليس ابنه المباشر كما دلت على الوثائق، فربما كان القصد بابنه أي من صلبه، والحفيد قد يقال له ابن. إذن فسيدي عيسى بن مخلوف هو حفيد الشيخ الكامل بدون أدنى شك.
وقد أورد الباحث صالح بن بكار السباعي في الطبعة الثانية من كتابه (الأنس والإمتاع، ص.96)ما نقله عن الباحث الفرنسي أرموند أنتونا الذي قال في حق عيسى بن مخلوف ما نصه: «...أصله من أولاد بوسبع حسب الاعتقاد الشعبي، ينحدر من سيدي محمد بن عيسى مؤسس الطريقة العيساوية (...) هذا الولي جاء ليستقر بدوار (الحنيشات) في (أبضالعة) ليدرس به القرآن، فذاع صيته في البلاد بفضل ورعه وإخلاصه، يقال أنه كانت له سلطة كبيرة على الحيوانات المتوحشة، وتحكي الأسطورة أنه كان يستخدم أسودا لدرس زرعه...»
ويستخلص الأستاذ صالح بن بكار السباعي قائلا: «...وقد تبين لنا من خلال البحث المستمر الدقيق والمقارنة بين مختلف الوثائق التي زودنا بها ثلة من أحفاد سيدي عيسى بن مخلوف أن الولي الصالح سيدي عيسى بن مخلوف وجده الشيخ الكامل سيدي محمد بن عيسى ينتسبان إلى (أولاد عيسى) المنحدرين من صلب اعمر بن عامر الهامل أبي السباع، وليس إلى (أولاد مخلوف) المنحدرين من صلب شقيقه عمران...». (الأنس والإمتاع، ط2، ص.96)
الخلاصة النهائية:
نستخلص مما سبق وانطلاقا من الوثائق المتوفرة والروايات الشفوية الموثقة أن الشيخ الكامل سيدي محمد الهادي بن عيسى ينتمي إلى فخذ (أولاد عيسى) المنتسبين إلى فرع (أولاد اعمر) سليل المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع، ويتواجد (أولاد عيسى) على الخصوص بإقليم (شيشاوة) بالمغرب بمنطقة (بوجمادى) ضمن القرية المعروفة بـ (دوار أولاد عيسى) ببلاد القبيلة السباعية. ويشتهر أبناء هذا الفرع بفضائل علمية وأدبية كثيرة، ففيهم علماء أفذاذ، وأولياء وصلحاء مشهورون.
وبناء على ما تقدم يمكن صياغة عمود نسب الشيخ سيدي محمد بن عيسى السباعي على النحو التالي:
« هو الشيخ الكامل سيدي محمد الهادي بن عيسى بن عمرو (بفتح العين) بن اعمر (بسكونها) بن الولي الصالح المولى عامر الهامل المكنى بأبي السباع بن حريز بن محرز بن عبد الله بن إبراهيم بن إدريس بن محمـد بن يوسف بن زيد بن عبد النعيم بن عبد الواسع بن عبد الدائم بن عمر بن زروق بن عبد الله بن سعيد بن عبد الرحمن بن سالم بن عزوز بن عبد الكريم بن خالد بن سعيد بن عبد الله بن زيد بن رحمون بن زكراء بن محمد بن عبد الحميد بن علي بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم ».
ــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر والمراجع:
ـ أبوبكر بن محمد السيوطي المكناسي، الأنساب، مخطوط الخزانة العامة بالرياط، رقم ك.1275.
ـ أحمد بابا بن الخرشي العزوزي السباعي، سلم النجاة، مخطوط، يوجد بحوزة حفيد مؤلفه الشريف أحمد محمود بن محمد خونا بن أحمد بابا العزوزي السباعي، نواكشوط، موريتانيا.
ـ أحمد بن خالد الناصري، الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى، ج4، دار الكتاب، الدار البيضاء، 1954م.
ـ أحمد بن الشيخ عبد الله البكري، كتاب لمن أراد تعريف نسب المصطفى وسلالة النبوة، مخطوط توجد نسخة منه بحوزة الباحث امبارك آيت عدي، طاطا، المغرب.
ـ أحمد بن محمد العشماوي، التحقيق في النسب الوثيق، مخطوط الخزانة العامة بالرباط، رقم د.1949.
ـ أحمد بن المهدي الغزال الحميري الأندلسي، النور الشامل في مناقب فحل الرجال الكامل سيدي محمد بن عيسى، مطبعة مصر، 1348هـ/1929م.
ـ أحمد بن المهدي الغزال الحميري الأندلسي، منقب الغزال.
ـ أحمد الخليفي، الأنيس الجليل في طريقة ومناقب سيدي محمد بن عيسى القطب الكامل، مطابع الشمال، طنجة، المغرب، 1990م.
ـ الحاج الأحسن البعقيلي، تبيين الأشراف أهل دائرة الوسائل وقبلة توجه لكل سائل، المطبعة العربية، الدار البيضاء، 1358م.
ـ الحبيب أرسموك، إزاحة الغشاوة عن تاريخ الحركة العلمية بإقليم شيشاوة، المطبعة الوطنية، مراكش، المغرب، 2001م.
ـ عبد الرحمن بن زيدان، إتحاف أعلام الناس، 5 أجزاء، الرباط، 1930م.
ـ عبد الله بن عبد المعطي السباعي، الدفاع وقطع النزاع عن نسب الشرفاء أبناء أبي السباع، المطبعة الاقتصادية، الرباط، 1940م.
ـ محمد بن عسكر الشفشاوني، دوحة الناشر لمحاسن من كان بالمغرب من مشايخ القرن العاشر، تحقيق محمد حجي، دار المغرب للتأليف والترجمة والنشر، الرباط،1977م.
ـ صالح بن بكار السباعي، الأنس والإمتاع في الأعلام الأشراف أولاد أبي السباع، ط1، دار وَلِيلِي، مراكش، 2000م.
ـ صالح بن بكار السباعي، الأنس والإمتاع في الأعلام الأشراف أولاد أبي السباع، منشورات الرابطة العالمية للشرفاء السباعيين، ط2، مطبعة ووراقة داكار، الرباط، 2005م.
ـ محمد بن عبد العظيم الأزموري، تقييد في بعض شرفاء المغرب، مخطوط الخزانة العامة بالرباط، مسجل ضمن مجموع رقم د. 1595.
ـ مولاي حسن كفناني، قبيلة أولاد أبي السباع خلال القرن التاسع عشر، رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا في التاريخ المعاصر، كلية الآداب، الرباط، 1987/1988م.
ـ محمد بن أحمد الحضيكي، المناقب، مخطوط.
ـ محمد المهدي الفاسي، ممتع الأسماع في ذكر الجزولي والتباع وما لهما من الأتباع، المطبعة الحجرية، فاس، المغرب، 1313هـ/1896م.
ـ مولاي أحمد بن المأمون الأشقر السباعي، الإبداع والإتباع في تزكية شرف أبناء أبي السباع، مطبعة الجنوب، الدار البيضاء، بدون تاريخ.
ـ المختار الكارح السباعي، نبذة حول قبيلة أولاد أبي السباع، وثيقة خطية بحوزتي نسخة منها.
- Abès, (Commandant), Monographie d’une tribu Berbère : Les Ait Ndir (Beni Mtir), «Les archives berbères», vol.2, fas.2, 1917 .
.Drague, (G), Esquisse d’histoire religieuse du Maroc, Paris, P.195ـ

الزمخشري

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى