من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد قبلة ارواح المحبين واهل بيته واصحابه الطاهرين

1 قال الشيخ الكامل رضي الله عنه: إنما تستجيب العقول، حين تستجيب القلوب، والعقول
مفاتيح العلوم. والقلوب حصونها ومعاقلها. فاحرصوا حفظكم الله -على ذلك

2 يريدون الياقوت باضرب الحديد ويريدون مقامات الرجال باعمال الجهال ويريدون احوال الابرار بافعال الفجار

3 السنة تجمعنا والبدعة تفرقنا
avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:04 am

من كلامه رضي الله عنه
من عرق في حضرتي وهو يذكر الله تعالى بقلب صافٍ خالصاً لوجه الله تعالى لا تأكله النار بإذن الله تعالى.
وقال أيضاً رضي الله عنه: تالله لقد أعطاني ربي الربع من الدنيا من إنسها وجنها وبرها وبحرها وأشجارها وثمارها ومن جميع حيواناتها وقد أعطاني ربي الخاتم نختم به كل قطب وولى وعالم وكل ذلك من فضل ربي سبحانه وتعالى.
وقال أيضاً: إن الله تعالى قد أطاع لي جن وإنس و وحش و ذوات السم
avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:10 am

قال: إذا اجتمع سبعة من أصحابي وأتباعي بنية صالحة فأنا أكون ثامنهم فإذا تضرعوا إلي الله تعالى في أمر من الأمور فإن حوائجهم تقض لا محالة ولو وقع الفوت فيها فإنها ترجع بإذن الله تعالى

قال الشيخ الكامل سيدي محمد بن عيسى عن التوبة : اعلم أن للتوبة تسع علامات وهي الحسرة والندامة والخشوع والتواضع والابتهال والمداومة على الذكر والرضى بالقضاء والشكر على الرخاء وحسن الظن بالمولى, وقال أيضاً: أعلم أيها المريد أن سبعة أشياء تقطع عن الأرتقاء بالتوبة وهي: الحقد والحسد والعجب والرياء والكبر وحب المحمدة ولذة الرياسة, وأعلم أن من كان في قلبه ثلاثة أمور وهو يدعي التوبة فهو زنديق: الأفتخار بالعلم وسوء الخلق وسوء الظن بالخلق
avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:12 am

قال رضي الله عنه: من شروط التائب أن يقتدي بشيخ عالم وينتهي عما كان يفعل من الشر ويفغل الخير ما أستطاع بقدر الأجتهاد ويهجر الفجار ويحب الاخيار ويتبع سنة نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ولا يبغض أحدا من أهل الإيمان ولا يترك الصلاة في أوقاتها ولا يفسد العمل بالرياء ولا يتكبر ولا يتجبر ولا يعجب بنفسه في أقواله وأعماله ويكون كلامه حكمة وصمته تفكر ونظره اعتباراً وفرحه بالله وبأنبيائه وأوليائه وحزنه على نقسه مما يصدر منها ولايكون نماماً ولا بهاتاً ولا محباً في المال ويحب السائلين والفقراء ويكون منهم ويتعلم العلم الذي يقربه إلي الله سبحانه وتعالى..
يتحدث الشيخ الكامل رضي الله عنه الي تلاميذه:فأعلموا أن أول العلوم النافعة العلم بالله وبصفاته ثم العلم بأحكام الله تعالى وأمره ثم العلم بأفات الأرواح ثم العلم بأفات الأبرار ثم العلم بأعمال الحضرة ثم العلم بأداب المجالسة ثم العلم بأداب المراقبة ثم العلم بأداب المشاهدة ثم العلم بأداب المحادثة ثم العلم باداب المكالمة ثم العلم بأداب الإلهام ولا حولا ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

وقد نبه رضي الله عنه المريد إلي مسألة هامة وهي الاسس التي قامت عليها الطريقة :تلك المسألة هي أنه يجب على المريد أن يبدأ بامتثال الأوامر واجتناب النواهي وتعظيم الله وتقديسه وستتولى العناية الربانية تطهيره وتصفية نفسه, ومن الخطأ أن يشتغل الإنسان بتصفية نفسه أولا لأنه إذا اشتغل بتطهيرها كانت هي المعبودالمقصود

ومن هذا ما قصده بقوله: لا تشتغلوا بالنفوس ولا بالقلوب ولكن اشتغلوا بتعظيم علام الغيوب فإذا اشتغلتم بذلك كان معبودكم مقصودكم


avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:15 am

هذا بعض الرسائل التى كان بيعتها الشيخ الكامل محمد بن عيسى رضي الله عنه إلي مريده وأصحابه في أقطار البلاد

من عبد الله تعالى: محمد بن عيسى إلي كافة الأخوان سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته: فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو. أما بعد: فقد تأمات في نفسي ومن تعلق بجانبنا فعليه بهذا الدعاء وهو سبحان الدائم إلى آخره فإن لكم ما طلبتم و أوصيكم بالتقوة واتباع السنة ومخالفة الهوى وشهود المنة المقصود بشهود المنة: معرفة نٍعم الله وتقديرها وشكرها, وهي سيرة أشياخنا أما أمر الرزق فلا تهتموا به فإن الله هو الرزاق ذو القوة المتين فليكن اهتمامكم بما يقربكم من ربكم من فعل الخيرات أي إطعام الطعام وحب الطلبة والعلماء والأشراف والصالحين والبر بهم تنالوا الدرجة العالية التي لا درجة فوقها عند الله تعالى والسلام
avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:17 am

رسالة موجهة إلي الفقراء بمراكش
بسم الله الرحمن الرحيم
من عبد الله تعالى محمد بن عيسى إلي كافة الفقراء بمراكش ونواحيه وإلي من يقف على كتابنا هذا سلام عليكم والرحمة والبركة أما بعد يا إخواني أوصيكم بتقوى الله وترك الفضول والجد في عبادة الله تعالى مع قوة الرجاء بحسن القبول والتواضع والصبر والقناعة والشكر وترك الطمع ومصاحبة الورع والايأس مما في أيد الناس والرضى عن الله والتوكل على الله وإخلاص العمل لله وألا تخافوا في الله لومة لائم وأن تغضوا أبصاركم عن محارم الله .إلي أخر الرسالة التي ضاع طرف منها

avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من جوامع كلام الشيخ الكامل قدس الله سره

مُساهمة من طرف ربيع شوايل في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 5:19 am

[b
]بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد قبلة أرواح المحبين وآله وصحبه أجمعين
وبعد: هذا نماذج من كلام الشيخ الكامل سيدي محمد بن عيسى

النموذج الأول
ورد في بعض التقييد القديمة ولعله للزبادي مع العلم أن كل ما نقل من كلام الشيخ كان بواسطة تلامذيه الذين كانوا يكتبون عنه كلما طلب منهم ذلك :
يقول التقييد المذكور: هذا مختصر من كلام سيدي محمد بن عيسى رضي الله عنه قال: إذا رأيتم من أتاكم بالجدل والجحود فادخلوا معه في هذه المعرفة,
ما هو العلم؟ وما هو العمل؟ وايهما يكون صفة للآخر؟ وكيف انقسمت العلوم عن الأعمال والأعمال عن الجوارح؟ وما أول العلوم وما وسطها وما آخرها؟ وما أول الأعمال وما وسطها وما آخرها؟ وما سيد العلوم وما سيد العمل؟ وما أفضل الأعمال وما أفضل العلوم؟
أما العلم فهو نور وبرهان وأما العمل فهو تضرع وإنقاذ وأما أيهما صفة للآخر فالعلم صفة للعمل وهو زينة له فيه إخلاص وسنده, وأما كيف انقسمت العلوم على الأعمال والأعمال على الجوارح فعلى ثلاثة أقسام: الأول علم الظاهر فهو ما يستفاد بالدراسة والتعلم والثاني علم الباطن وهو ما يستفاد بالهداية والتخصيص فاضله التطهير والتنوير والثالث باطن الباطن وهو ما يستفاد بالإفهام والإسماع وأما أول العلوم فهو علم التوحيد والمكالمة كما قال نبينا سيدنا محمد صل الله عليه وسلم إن من أمتي محدثين ومكلمين وأن عمر منهم, وأما الأعمال فهو التوبة النصوح وما وسط الأعمال فهو الهيبة والتعظيم وأما آخر الأعمال فهو الفناء والبقاء وأما أفضل العلوم فهو ما كان مقرونا بالخشية, وأما سيد العلوم فهو العلم بالله تعالى, وأما سيد لأعمال فهو الذي لا هوى فيه,
فإن قال لك قائل ما المجاهدة وما المراقبة؟ وما المشاهدة وما علم اليقين؟ وما عين اليقين؟ وأين الله في الأرض أو في السماء؟ فاعلموا رحمكم الله تعالى,
أما المجاهدة فمن مقام المبتدئين وأما المراقبة فمن مقام المتوسطين وأما المشاهدة فمن مقام المنتهين وأما قولكم أين الله في الأرض أو في السماء فإذا قلنا في السماء فإن السماء مشتق من العلو إشارة إلي علوه وجلاله وأنه متفرد بصفة الكمال والجمال التي لا تدرك بالعقل والقياس وإذا قلنا في الأرض فمعناه تعظيمه وذكره وهيبته ومحبته والسرور به في قلوب العارفين الذين لا يفترون عن ذكره جل الملك الحق عن الحلول والانتقال والاستقرار والتمكن في المكان,
وأما قولكم علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين فاعلموا رحمكم الله أن علم اليقين بحر لا ساحل له وأعظم منه عين اليقين وحق اليقين, ولو اجتمعت الإنس والجن والملأكة على تفسير هذه العلوم لعجزوا عن تفسير حرف من حروفها, وباب التأويل مفتوح أبدا( ولو ما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفذت كلمات الله) أي أسرار كلمات الله ومعانيها فإن قال لك قائل فسر لي علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين,
فاعلم أن علم اليقين هو النظر والاستدلال بعد الخروج من ظلمات التقليد التقليد في الإيمان شك, والنظر والاستدلال يقين,
وأما عين اليقين فهو الثبوت على التوحيد بالدليل والبرهان وأما حق اليقين فهو الاستدلال بالصانع على المصنوع, فالمقام الأول التوحيد والثاني التجريد والثالث التفريد, وأما المجاهدة فهي المخالفة للنفس وترك الراحة وكثرة البكاء والأخذ في الجد وكثرة الاجتهاد على موافقة الكتاب والسنة وأما المراقبة فهي جذب رباني روحاني وحقيقة الجذب لا يعلمها إلا المجذوب الروحاني وأما المشاهدة فليس للعبد فيها اكتساب والكلام على المشاهدة يطول ولا يجوز إفشاؤه والسلام,
فإن قال لك قائل أين ربك منك؟ فقل حيث أنا منه (وهو معكم أينما كنتم)
بعلمه فإن قال لك قائل الله عز وجل قريب أم بعيد؟ فقل له من غير اتصال بعيد من غير انفصال قال بعض الحكماء القرب والبعد يتضمن المسافة وهو في حقه محال والمحال لا يجوز في العقل وجوده فإن قال لك قائل الله داخل في العالم أم خارج عنه فالجواب أن نقول ليس داخلا فيه ولا خارجا عنه ولا فوقه ولا تحته ولا عن يمينه ولا عن شماله ولا أمامه ولا خلفه: العجز عن إدراك الإدراك (ليس كمثله شيئ وهو السميع البصير) صدر هذه الآية تنزيه فلو قال سبحانه وهو السمع البصير ولم يقل ليس كمثله شيئ لوقع التوهم والتشكك في العقل, فلما قال ليس كمثله شيئ تنزه وتقدس عما لا يليق به من الجسمية والعرضية والجوهرية كما تنزه أيضا عما لا يليق به من تشبيه وتغيير وغير ذالك تعالى عن ذلك علوا كبيرا فإن قال لك قائل ما هو العرض وما معنى كون الأعراض لا تبقى زمنين فإن ذلك من صفة نفس العرض لأنه لا يعقل إلا بتلك الصفة وأما حقيقة العرض فهو الذي لا يقوم بنفسه. وأما كم تنقسم الأعراض فهي ضربان مطلق ومقيد المطلق
كالألوان والطعوم والروائح والمقيد على قسمين متعلق وغير متعلق فالمتعلق كالعلم بالعلوم والجهل بالجهول والحب بالمحبوب والبغض بالمغضوب وغير ذلك ومولانا جل وعز منزه عن هذه الصفات تعالى عن ذلك علوا كبير,
والعرض من المعاني القائمة بالجسم والجوهر, ومن الأعراض أيضا الموت والعلم والجهل والسمع والبصر والكلام والحركة والسكون وجميع المعاني القائمة بالجسم والجوهر ومولانا جل وعز بخلاف ذلك منزه عن الكيفية والعرضية والجسمية والجوهرية تعالى أن يتصف بهذه الصفات علوا كبير فإن قال لك قائل ما معني الأجسام وما معني الجواهر؟ وما حقيقة الجواهر؟ فأما معني الأجسام فهي ما تركب من جواهر كبيرة أو صغيرة وحقيقتها أن توجد في قدر من الفراغ وأما معني الجوهر فهو الذي انفصل عن جوهر مثله وحقيقته أنه يستحيل انقسامه والأجسام على قسمين شفافة وكثيفة فأما الشفافة وكثيفة فأما الشفافة فالهواء والرياح والسحاب والدخان والضباب والماء والنار ونحو ذلك وأما الكثيفة فهي الحجر والمدر والأشجار ونحو ذلك.
ويدل إلقاء مثل هذه الدروس على أنه كان يوجد بين يدي الشيخ جماعة من المثقفين الذين يستطيعون هضم هذه الحقائق الفلسفية, كما يستفاد من ذلك أن هذا الأسلوب لا يكون إلا مع أهل الجدل والمراء.

المصدر من كتاب الشيخ الكامل سيدي محمد بن عيسى
طريقة وزاوية واستمرارية

تأليف الأستاذ علال العيساوي آل الشيخ الكامل
[/b]
avatar
ربيع شوايل
فقير

المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/05/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى